The old city : أحزان المدينة

The city
That old city
The nights
The long long hot nights
Only street dogs barking seem to be
The only
sound
And my loneliness:
It's louder than dogs barking

The city
And that sad eternal
River
Mourning what?
The song is sad:
Mourning whom?

The old city at night
Eternal is the city's loneliness
At night……


حزن الليل وعواء كلاب من بعيد
ضجيج المدينة
أخيرا لبرهة
يموت
والصيف حره
عنيد
تنام المدينة عارية
الكل يشاهد
أحلام الجميع
أحلام المدينة
أمنية
بعض
النسيم
ولا تقوى هى
على مزاحمة
الصقيع
عارية هي المدينة
كل الأخبار تتنقل عبر
النوافذ

من الشرفات
كل الأمنيات
تنتحر

والماضي في القبو
والحاضر يرقص
على السلم
والمستقبل
أقسم ألا يولد
اليوم
يقول غدا لناظره

قريب

يقول: لا شئ يفضي
إلى الشعر
حوله

أقول آه و آه
كل تراب المدينة
وكل الأزقة
كل المقابر
بالأحياء
مزدحمة
قصائد
مني هناك
وخواطر مني
هنا


يقول: لا شئ يفضي
إلى الشعر
حوله

على ضفة النهر
على جذوع الشجر
العتيق
ألمس الشجر
بصمات
الأحبة
والأمنيات على المقاعد
والأحلام
خطوات


لا شئ يفضي إلى الشعر
هناك
تائه على الضفاف
وعربة إسعاف
تجمهر
الناس
قبلة الحياة
بخل
يموت هو ولا قبلة
من فم ينقل
إليه
أمراض

...........................


لا شئ يفضي إلى الشعر
حوله

ذهابا و إيابا
والحبيب لم يأت
هاجر
لقمة العيش
وقصر مشيد
ثم عودة محمودة
لصحراء جرداء
و سراب


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

لا شئ يفضي للشعر
حوله

أسكنى روح نهر
أسكنى
مقابر
الإمام
في حضن أمي
أنام
لا تضعني في حضن
جاراتي
لا تضعني
في حضن
أغراب



لا شئ يفضي للشعر
حوله

مجهدة أنا
تعال و زر قبري الموقر
وضع عليه
بعضا
من شعرك
و وردة
وباقة خوص
و صبار


21-10-2009
لا شيئَ يُفْضي إلى الشِّعْرِ حَوْلِي ..

بيت من قصيدة للشاعر ابراهيم محمد ابراهيم